Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

الضمور الظهري العضلي هو مجموعة متغايرة وراثيا لأمراض عصبية و نوع من أنواع أمراض الخلايا العصبية الحركية و هي خلايا النقي العصبية التي تحرك العضلات اللازمة لإجراء وظائف الجسم الحركية. يترافق الجهاز الأساسي لهذا المرض بالاكتئاب المتقدم للخلايا العصبية الحركية في القرن الأمامي في النخاع الشوكي و في بعض الحالات يتعلق بالنواة الحركية للدماغ. لكل مريض بالضمور الظهري العضلي يوجد تغيرفي جين من أجل بقاء الخلايا العصبية الحركية و هو ينتج البروتين الهام جدا لتأدية الوظائف العادية للخلايا العصبية الحركية. يؤدي نقص هذا البروتين إلى ضمور الخلايا العصبية و تقليل حجمها و هلاكها و يظهر نتيجة لهذا الضعف العضلي.

  • الملازمات السريرية للضمور الظهري العضلي – الخذل المرتخي و ضمور العضلات العرضانية المخططة
  • يكون الاختلاج لمنطقة الحزم (غالبا لدى البالغين مع سلوك المرض المتقدم)
  • الاختلال المتماثل لعضلات الأطراف الدنيا و نادرا ما يلاحظ الضمور العضلي الأقصى و الملازمة البصلية و اختلال العضلات غير المتساوي
  • مشاكل البلع و المص عند الأولاد
  • اختلال العضلات التنفسية الذي يزيد من القابلية للإصابة بأمراض القنوات التنفسية (التهاب الرئات و أمراض الرئات الأخرى)
  • تشوه العمود الفقري

لدينا خبرة العلاج الإيجابية للأمراض المكتسبة و الوراثية التي تختل الخلايا العصبية الحركية الظهرية عند الإصابة بها. يسمح العلاج بالخلايا الجذعية الحصول على تراجع المرض في %75 من الحالات و تقليل أعراض الأسغال العصبية المنشأ لدى مرضى الضمور الظهري العضلي في %92 من الحالات.؛